التشكيلية رانيا الحكيم تستكشف الطبيعة بـ«ظل الفراشة»| صور

21-11-2020 | 16:11

معرض ظل الفراشة

 

سماح عبد السلام

استهوت الفراشة، بكل ما تملكه من مقومات جمال مرئية ومحسوسة، التشكيلية رانيا الحكيم ، فقدمت عنها معرضاً تحت عنوان " ظل الفراشة "، تضمن أكثر من ثلاثين عملاً، استضافه حديثاً مركز الجزيرة للفنون بالزمالك.


وعبر تقنية المونوبرانت أو ما يعُرف بالطبعة الآحادية جاءت لوحات الفنانة فى صياغة فنية بليغة تتسق وطبيعة الفراشة كمفردة فنية للمعرض. كما أستخدمت وسائط متعددة للتعبير عن فكرتها فقدمت مجسداً للفراشة فى شكل عمل مركب، وكولاج وتجهيز فى الفراغ.

توضح رانيا ماهية المونوبرانت فى معرضها وتقول: فى هذا النوع من الطباعه أقوم بالرسم على الزجاج ثم االطباعة على ورق، بينما طباعة الجرافيك يرسم الفنان على لينوجراف أو زنك أو طوب وخشب ويقدم طبعات كثيرة من هذه الرسومات لأنه فى الأساس يحفر لكنى ارسم على زجاج فأقدم طبعة واحدة. اطبعها ثم أقوم بإزالتها وأطبع مرة أخرى.

وتشير إلى سبب اختيارها لتلك التقنية فى العمل لما تتسم به من السرعة فى الأداء وهو ما يتسق مع طبيعتها كفنانه تعمل بسرعة، فضلاً عن كونه أسلوباً يحمل مفاجأتً فى الطبعه. تفتح تلك المفاجأت لها طرقًا جديدة للعمل حيث أنها لا تفضل تنفيذ عمل تعرف نتيجته النهائية.

اختارات الفنانة العمل على الفراشة حيث كانت ترسم لوحاتً تتعلق بتغيير المناخ، ثم عملت على النحلة باعتبارها كائنا ثريا ثم اتجهت للعمل على بعض الحشرات ثم قامت بالعمل على الفراشة. وسرعان ما أنجذبت لها نظرا لتعدد أنواعها.

تمارس رانيا الحكيم العمل الفنى من خلال الأسلوب التجريدى حتى عند العمل على الفراشة جاء هذا العمل فى إطار تجريدى رغم إنها تتضمن أشكالاً ورموزاً متباينة. لا تنظر على المعانى الكامنة خلف اللوحة ولكن على الحركة والتوازن بداخل العمل.




مادة إعلانية

[x]